الخميس، 3 مارس، 2011

بيان الشباب المعتصمين في ساحة التغيير بصنعاء حول مبادرة أحزاب المشترك والعلماء والمشائخ

بيان رقم ))6))



قال تعالى (ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار) صدق الله العظيم

يا أبناء الشعب اليمني المناضل.. في هذه المرحلة الصعبة التي تعيشونها تحت نظام الظلم والفساد والاستبداد، وفي ظل خروج الشباب الأحرار المستقلين في معظم محافظات الجمهورية للتظاهر والاعتصام سلمياً ضد النظام القمعي الغاشم -القائم على معايير الاستحواذ والمحسوبية ونهب المال العام- للمطالبة برحيله وإسقاطه وإقامة نظام مدني ديمقراطي حقيقي يكفل الحرية والعدالة ويضمن المواطنة المتساوية لجميع أبناء الشعب اليمني الواحد.. تخرج علينا اليوم مبادرة جديدة ببنود خمسة صادرة عن تكتل (المشترك والعلماء والمشائخ) في محاولة سياسية جديدة لتجيير ثورة الشباب بعد عجز السلطة عن إفشال الاحتجاجات السلمية أو الالتفاف على مطالب الشباب في التغيير الفوري والمباشر.. وهي المبادرة التي تأتي بعد أن كانت أحزاب اللقاء المشترك المعارض قد أعلنت في وقت سابق عن نزولها للشارع وانضمامها لمطالب الشعب المنادية بإسقاط النظام!
يا أبناء الشعب اليمني الحر.. إننا ومن ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء نعلن أننا لن نتخلى عن مطلبنا المشروع الذي يتمثل في إسقاط هذا النظام الاستبدادي الذي نؤمن بوجوب إزالته، ونعلن أن هذه المبادرة ببنودها الخمسة لا تلبي مطالبنا الآنية في ضرورة إسقاط وتغيير النظام بصورة صحيحة تضمن عدم استمرار النهج الفردي والشمولي لدى الحاكم، بما يؤكد أنها غير معبرة عنا ولا تعنينا في شيء.. ومن هنا فإننا نحمل أحزاب اللقاء المشترك والعلماء والمشائخ الموقعين على المبادرة مسئولية تجيير ثورة الشباب الذي ضحى ولازال يضحي بروحه ودمه من أجل الحرية والتغيير، ونحذرهم من مغبة الاشتراك مع النظام القمعي القائم في عملياته الدؤوبة للالتفاف على الثورة الشبابية المباركة..
إننا وإذ نعلن للجميع إصرارنا على مواصلة الاعتصام في ساحة التغيير لنؤكد أننا سنقف بكل حزم وعزم في مواجهة كل المحاولات اليائسة لإفشال هذه الثورة أو تجييرها والالتفاف عليها سواء كان مصدرها النظام الحاكم أو المعارضة أو أية شخصيات اجتماعية أخرى من ذوات المصالح الضيقة.

يا أبناء الشعب اليمني الحر في ربوع الوطن..
ندعوكم اليوم للتفاعل والمشاركة في الاحتجاجات السلمية الشبابية والشعبية كل في نطاق محافظته ومدينته حتى يتحقق لنا إسقاط النظام بجميع أزلامه وأركانه، ومحاكمتهم محاكمة عادلة تضمن استرجاع الحقوق والمظالم التي استولوا عليها أو ارتكبوها في حق الوطن أرضاً وإنساناً.
أيها الثائرون الأحرار في محافظات الجمهورية..
ندعوكم من ساحة التغيير بصنعاء إلى إعلان رفضكم لهذه المبادرة وكل المبادرات المشبوهة التي قد تصدر لاحقاً وتأكيد مواصلتكم للفعاليات الاحتجاجية السلمية حتى سقوط النظام ومحاكمة كل أركانه وأزلامه وعلى رأسهم علي عبدالله صالح.
بارك الله في الشباب الحر والواعي.. وسدد على طريق الثورة والتغيير خُطى الجميع..
عاشت اليمن حرة مستقلة وعاش شعبها موحداً كريماً..

صادر عن الشباب المعتصمين بساحة التغيير
حركة أحرار للتغيير - حركة شباب الصمود - حركة شباب صنعاء
صنعاء - ساحة التغيير - الأربعاء 2/مارس/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق