الثلاثاء، 15 مارس، 2011

مظاهرات حاشدة في مديريات حيدان ومجز وحرف سفيان واستقالة مدير ناحية قارة محافظة حجة


حركة   أحرار للتغيير_   صعده

إيماناً منهم بأهمية المرحلة الراهنة، وشعوراً بخطورتها ، ومعرفة بعظم المسئولية الملقاة على عاتق الشعب اليمني، يستمر أبناء (محافظة صعدة) في ملء الساحات، مظاهرات ومسيرات تعبيراً منهم عن تفاعلهم الحي والواعي، وتضامنهم الكامل مع كل أبناء الشعب اليمني الأبي الذين انتفضوا في وجه الطاغية مؤكدين بحضورهم المتواصل في الميدان أنهم لن يبرحوا الأرض حتى يسقط النظام، وأنهم لن يبخلوا بالمسيرات والفعاليات النشطة والهادفة والمؤثرة مسارعة منهم في تمتين قيم التحدي والصمود لدى الشباب المعتصمين في (صنعاء وعدن وتعز وذمار ومأرب والجوف والحديدة وعمران وحجة) وفي كل محافظة في ربوع هذا الوطن .

   وفي صباح يومنا هذا الثلاثاء 10 ربيع الثاني 1432هـ الموافق 15/3/2011م توافد عشرات الآلاف إلى (مدينة ضحيان) قادمين من مختلف مديريات (محافظة صعدة) رافعين رؤوسهم في وجه النظام الفاسد مرددين هتافات التغيير والسخط والغضب مؤكدين على وحدة الشعب اليمني الواحد مطالبين بالتغيير يصرخون ( الشعب يريد إسقاط النظام ) رافضين سياساته المستمدة من الخارج، محذرين أزلام النظام من مغبة أعمالهم الإجرامية بحق المعتصمين في بقية المحافظات، ذلك أن الدم الدم ، والهدف الهدف ، والثورة شعبية شعبية ، لا حزبية فيها ولا عنصرية ولا مذهبية ولكنها انفجار من وسط الآلام والكوارث والمصائب التي تسبب النظام فيها وسعى في الأرض فساداً بغية المزيد من السيطرة والاستحواذ على ثروات الشعب .

   ولقد برز جلياً لدى المتظاهرين تنامي الوعي من مظاهرة إلى أخرى وانضمام جموع شعبية أكثر وأكبر من ذي قبل مطالبين جميعهم بضرورة تشكيل محكمة شعبية تكون مهمتها محاكمة المتورطين في قتل أبناء الشعب اليمني .

   كما خرجت مسيرة تظاهرية حاشدة في (مديرية حيدان ومديرية حرف سفيان) جميعها طالبت بالتغيير مؤكدين جميعهم وقوفهم وتضامنهم مع مطالب الشعب اليمني .

   وفي مظاهرة (حرف سفيان) أعلن مدير ناحية ( قَارَة - بمحافظة حجة) عضو المؤتمر الشعب العام / فيصل حيدر استقالته وانضمامه إلى جماهير الشعب اليمني المطالبة بالتغيير .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق