الاثنين، 7 مارس، 2011

تم أسعافة الى المستشفى لتلقي العلاج

الصحفي أبوعلي يتعرض للدهس بدراجة نارية من قبل أحد بلاطجة الحزب الحاكم بالحديدة
الحديدة / خاص / خاص
تعرض الزميل الصحفي / غمدان محمد أبوعلي بمحافظة الحديدة يوم أمس الاحد لمحاولة قتل يائسة من قبل أحد بلاطجة الحزب الحاكم أثناء تغطيتة لتظاهرة تطالب بتغيير مدير مرور محافظة الحديدة في شارع التحرير بجانب أدارة أمن المحافظة .
وقال الزميل / غمدان أبوعلي بأنة فؤجى بقيام أحد بلاطجة الحزب الحاكم ويدعى ( إبراهيم أحمد إبراهيم الوصابي ) بدهسة بدراجتة النارية بقوة من الخلف أثناء تصويرة التظاهرة المطالبة بتغيير مدير المرور مما أدى الى سقوطة على الارض وأغمي علية وتم نقلة الى مستشفى الاقصى لتلقي العلاج ...

وأشار أبوعلي الى أن سائق الموتور كان مسرعاً دون التوقف وهو يحمل شعار الحزب الحاكم وقام بدهسة مما أدى الى إصابتة بجروح في رأسة وقدمية وظهرة أثناء تغطيتة للتظاهرة ....
وأضاف بأن هذة المحاولة لن تمنعة من مواصلة تغطيتة للثورة الشباب في محافظة الحديدة والتي تشهد هذة الايام موجة تظاهرات شعبية تطالب بتغيير مدراء المكاتب التنفيذية بالمحافظة والذي يصفوهم أبناء المحافظة ( بالفاسدين ) بل أنها ستزيدة اصرارا" على مواصلة تغطية مطالب الشباب والمواطنين والذين لاحول لهم ولاقوة وأيصالها الى المسئولين في الدولة ...
وطالب ابوعلي من الاجهزة الامنية بسرعة التحقيق مع هذا السائق والذي كان يحمل شعار المؤتمر الشعبي العام والكشف عن بقية البلاطجة الذين يمولون قمع الصحفيين والتظاهرات الشبابية بالمحافظة و أحالتهم الى القضاء لينالوا جزائهم
هذا وعبر عدد من الصحفيين والاعلاميين عن استنكارهم الشديد لهذة المحاولة اليائسة من قبل البلاطجة والتي تهدف الى النيل من أصحاب الاقلام الشريفة ومحاولة تكميم الافواه الحرة التى تعبرعن نبض المواطنين
التي لطالما وقفت بجانبهم ...
وطالبوا بالكف عن ملاحقة الصحفيين وتوفير الحماية لهم بدلا" من أرهابهم بالبلاطجة المأجورين وسرعة التحقيق في كشف ملابسات الحادث ومعرفة من يقف وراءها ....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق