الأربعاء، 6 أبريل، 2011

مسيرة تندد بالصمت على جرائم النظام

 حركة أحرار للتغيير


نظم ناشطيين سياسيين وحقوقيين و عشرات من الشباب  و الشابات اليوم مسيرة "صامته" في ساحة التغيير بالعاصمة صنعاء، عبروا فيها عن  استنكارهم واحتجاجهم  للقمع المستمر من ثوات الأمن وبلاطجة النظام بحق المعتصمين السلميين بمختلف محافظات الجمهورية.

وفي المسيرة الصامتة التي  وضع أفرادها "لاصقات" على أفواههم كتعبير عن احتجاجهم للصمت الدولي للجرائم التي يرتكبها النظام ضد المعتصمين السلميين، كما رفع المحتجون لافتات احتجاجية باللغتين العربية والإنجليزيةو صور بعض الشهداء والمصابين من أنصار الثورة. وألقت الناشطة "سارة جمال" إحدى المشاركات في المسيرة – كلمةً باللغة العربية وأخرى بالإنجليزية قالت فيها : إن مسيرتنا صامته لأنه لايوجد كلام في أي لغة في العالم يعبر عن الأرواح التي أزهقت والدماء التي سفكت بحق المعتصميين سلميا في كافة الساحات اليمنية. 
وأضافت " مسيرتنا موجهه للإتحاد الأوروبي وأمريكا خاصة لصمتهم المريب إزاء الدماء التي تسفك، معبرةً  عن الاستنكار  الشديد لصت الإتحاد الأوروبي وأمريكا خاصة إزاء الجرائم التي ترتكب بحق المحتجين اليمنيين في صنعاء وتعز والحديدة".وقالت كنا ننوي التوجه الى هذه السفارات بمسيرات احتجاجية وسلمية للتعبير عن استنكارنا إلا أننا نخاف أن نقتل، كما وجهت سؤالها الى الفئة الصامتة في الشعب اليمني، متسائلة الى متى ستظل صامته؟
( الصور من مارب برس)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق