السبت، 2 أبريل، 2011

ختطفوا أقاربه وصادروا شقته وأحرقوه

 حركة أحرار للتغيير 


قصة الشاب المحروق في ميدان التغيير بصنعاء
هود أون لاين:
مساء أمس عندما خرج ماهر من مكان الاعتصام وقبل أن يبتعد عنه أمتار قليلة .. فجأة وجد نفسه يحترق .. سكبوا على ظهره بترول .. شعر ببرودة شيء ما يلقى على ظهره وقبل أن يلتفت كانت النار تشب فيه .
الشاب ماهر حسن يستأجر شقة يملكها صالح العسرة وهو مقرب من عبد الله البشيري أمين عام رئاسة الجمهورية، تعرض ماهر لأكثر من اعتداء حيث طلب منه المؤجر مغادرة الساحة وهدده باختطاف زوجته وإبنه وأمه وعندما رفض ماهر المغادرة نفذ المذكور التهديد وقام بخطف أقارب ماهر وأخفاهم في بدروم لمدة يومين ثم أخرجهم من البدروم ومنعهم من العودة إلى الشقة التي كانوا يستأجرونها وصادر كل ممتلكاتهم حتى الملابس، وقال للنساء لو اتصلتين بماهر بادفنكن تحت الأرض.
كان على رأس ماهر قبعة مكتوب عليها الشعب يريد محاكمة السفاح، ولهذا أرادوا أن يحرقوه .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق