الجمعة، 1 أبريل، 2011

أكثر من ستة ملايين يمني يحتشدون في جمعة الخلاص بميادين التغيير والحرية متعهدين بإسقاط النظام


ائتلاف أحرار للتغيير

احتشد ما يزيد عن ستة ملايين يمني في ساحات التغيير والحرية في جمعة الخلاص بـ 15 محافظة يمنية

وشهدت جمعة الخلاص حضورا نسائيا لافتا في مختلف الساحات اليمنية، وقدر عدد المشاركات في اعتصامات جمعة الخلاص بما يزيد عن 300 ألف امرأة.
وامتد اعتصام ساحة التغيير بصنعاء من جولة كنتاكي جنوبا إلى جولة سبأ ووزارة العدل شرقا، وجولة مذبح غربا، وشارع الرباط وبقية الشوارع المحيطة.

وقدر عدد المشاركين في اعتصام ساحة التغيير بأكثر من مليوني معتصم.
وشبه العلامة الدكتور طه المتوكل في خطبة الجمعة بساحة التغيير صالح بفرعون، فيما شبه الجموع التي تعتصم مطالبة بإسقاط النظام بنبي الله موسى الذي مثل صوت المقهورين والضعفاء والفقراء.
ودعا المتوكل صالح إلى ترك الشعب وشأنه، مؤكدا أن الشعب قادر عن إدارة نفسه.
وقال: إن هذا النظام سحب كرامة وإنسانية الإنسان، وزرع الكراهية والفتن بين أبناء الشعب اليمني.
وتساءل: ما هي خبرة الرئيس صالح خلال 33 عاما سوى القتل والسحل وزرع الفتنة وإثارة القتال والثارات بين أبناء الشعب اليمني.

مضيفا: عرفنا كم كنا مخدوعين بهذا النظام، وكم كان صالح يفرق بيننا.. اليوم سقطت رهاناته في بث الفرقة والأحقاد.. اليوم تلاقت أيدينا جميعا في ساحات التغيير وميادين الحرية، والتقى الكف بالكف والجفن بالجفن، وقال: لو لم يكن من هذه الثورة إلا أنها انتصرت على الفرقة والطائفية والمناطقية التي حاكها صالح طوال سنوات حكمه لكفا.
وحث المتوكل المعتصمين على الصبر والتحمل، مؤكدا أن ساعات الخلاص باتت قريبة وأن نظام صالح قد سقط من الداخل، وأنه لايمكن لأي قوة كانت في الأرض أن تمنحه الشرعية طالما وملايين اليمنيين قد خرجوا للمطالبة برحيله.
وأكد أن الشعب هو مصدر الشرعية الحقيقية وليست دساتير يخطها نظام صالح وليست الدبابات التي يحتمي خلفها في السبعين، كما أن الشرعية لاتمنح برسائل التأييد التي تأتي من هنا أو هناك.
وقد أدى المعتصمون صلاة الغائب على شهداء مجزرة الرئيس صالح في أبين، وأحد المعتصمات التي توفت إثر نوبة قلبية بعد مشاهدتها شهداء مجزرة الكرامة.
وردد المعتصمون شعارات "الشعب يريد إسقاط النظام" "يا ألله يا ألله أسقط علي عبدالله"
وفي محافظة تعز شهدت ساحة الحرية تمددا أكثر حيث امتد المصلون إلى مدرسة الشعب، وفي عشرة شوارع فرعية، وقدرت مساحة الاعتصام بأكثر من اثنين كيلو متر مربع.
وشارك مئات الآلاف من المعتصمين في اعتصام ساحة الحرية في محافظة إب ورددوا الشعارات المطالبة بإسقاط نظام صالح، ومحاكمته.
كما شهدت محافظة عدن اعتصامات حاشدة لعشرات الآلاف من أبناء المحافظة المطالبين بإسقاط النظام.
كما شهدت كل من الحديدة وحضرموت وأبين والبيضاء ومأرب والجوف وصعدة اعتصامات في جمعة الخلاص طالبت بإسقاط النظام.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق